الجمعة، 23 يوليو، 2010

هذه المدونة ؟

بالإضافة إلى أني سأسعى كي أعمق معلوماتي و خبرتي في هذا الميدان، فالله أدعو كي يجعل ما سأكتبه هنا ضمن الأشياء التي بشر بها النبي صلى الله عليه و سلم حين قال : ينقطع عمل بن آدم إلا من ثلاث ..  فذكر  : ...علم ينتفع به.

سأغتنمها بالأساس كفرصة لدعوة كل مبتدئ أو كل من يفكر في امتهان هذه الحرفة ليستفيد من خلاصة تجربتي التي فاقت الثلاتة عشر سنة.

سأحاول أن أركز قدر الإمكان على الجانب العملي التطبيقي و لا ألجأ للأمور النظرية إلا لما تكون هناك حاجة ملحة.

المواضيع التي سأتناولها يمكنني إجمالها في الثلاث أسئلة الآتية :

هل يمكن للإنسان أن يصبح تاجرا من غير أن يكون معه رأس مال ؟

ما هي أهم النصائح التي يحتاج إليها التاجر من ساعة ما يقرر دخول هذا الميدان إلى أن يتمكن من تحقيق التوازن الذي يضمن له الربح الذي يتطلع إليه ؟

كيف يمكن للتاجر أن يتوسع في تجارته ( هنا سأسعى كي نتعلم مع بعض لأن هذا الهدف أنا نفسي مازلت أسعى إليه) ؟

ثم إن هذه الأسئلة يتفرع عنها عدد كبير من الأسئلة الأخرى و هو ما سأحاول أن أتناوله بالتفصيل في المستقبل إن شاء الله ، مع ربط الأفكار التي أطرحها بتجارب واقعية.

سأركز في البداية على المؤهلات الذاتية التي يجب أن يتوفر عليها التاجر و أذكر على رأسها عامل الأمانة حيث سأبين أهمية هذا العامل من الناحية الحرفية بغض النضر عن بعده الأخلاقي أو الديني.

سأتكلم عن المنضومة القانونية التي تحكم هذا الميدان و علاقتها بتسهيل أو عرقلة مسار التاجر.

سأكتب عن رأس المال و كيفية توجيهه خاصة في بداية النشاط ، كما سنفتح موضوع القروض البنكية.

سأكتب عن مكان ممارسة مهنة التجارة و عن أهمية الواجهة التجارية و كل ما يتعلق بعملية كراء المحل لمن لا يملك محله الخاص.

ستأكتب أيضا عن التجارة في إطار الشراكة و فرص نجاحها ( مزاياها و عيوبها )

سأكتب عن البيع بالأجل ( القرض ، أو الدين) ، و عن العمال الأجراء و كيفية التاعمل مع موظفي الرقابة و مجموعة التفاصيل التي تصنع يوميات التاجر ،و التي تؤثر على مدى نجاحه في عمله.

سأكتب عن كيفية تقدير الربح و حدود استغلاله للإحتياجات الخاصة و آفاق استثماره في تطوير التجارة إلى أمور أخرى تدخل في هذا الإطار.

كما أنها فرصة أفتح بها الباب أمام المدونين التجار كي نتدارس مع بعص سبل تطوير نشاطنا و نقارن ظروف العمل في مختلف البلدان العربية و نحاول الإستفادة من بعض .

و أخيرا أعلمكم بأن هذه المقدمة ستبقى مفتوحة لأعيد صياغتها كلما اقتضت الضرورة لذلك ،و هذا سعيا لضبط منهجية شبه علمية تعيننا في دراسة هذا الميدان بما يحقق لنا أقصى استفادة.

هناك 3 تعليقات:

  1. أ/ توفيق
    تحياتى
    حسنا فعلت بافتتاح هذه المدونة ومجالها الرائع
    كلنا يفكر فى عمله الخاص ويحلم به ولكن كلنا يفتقر الى الاقدام و الشجاعة .... او عن نفسى على الاقل
    من اكثر من 6 سنوات وانا اتمنى ان افتتح عملا خاصا بى ولكن لم اتقدم خطوة عملية واحدة
    ان شاء الله ساكون من متابعى المدونة
    وسأسعى لتحصيل كل الاستفاد منها
    دمت بكل خير

    ردحذف
  2. أستاذ شمس لدي فكرة تتعلق بميدان العقار و أظن أنها تصلح كي تمارس في القاهرة نظرا لحجم السوق عندكم.لو تريد أن تجربها سأساعدك في تنفيذها و هي حلال عليك في حالة ما إذا حققت النتيجة التي أتوقعها.

    في انتظار ردك

    ردحذف
  3. سوق العقار
    رائج جدا فى القاهرة
    ولكن غالى جدا جدا هههههههههههههههههه
    انا كنت قرأت كتاب الاب الغنى و الاب الفقير وجدته اكثر من رائع ولكن وجدته لا يمكن تطبيقه فى مصر ههههه
    المهم ان احببت ان تقول الفكرة فاريت بس خلى بالك لازم الفكرة تكون مش محتاجة فلوس خالص ههههههههه
    انا اعمل فى مجال الكمبيوتر فى الدعم الفنى و الصيانة وكان نفسى اعمل شركة صغيرة ليا انا بس الموضوع مكلف ومحتاج صبر
    دمت فى حفظ الله

    ردحذف